الأخبارمميز

بيان المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث “حول الجريمة الإرهابية البشعة بفرنسا”

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين…

وبعد،

يستنكر “المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث”؛ ويدين بشدة الجريمة الإرهابية البشعة التي أودت بحياة ثلاثة مدنيين، وإصابة آخرين إلى جوار “كنيسة نوتردام” في “نيس” بجنوب “فرنسا”، والمجلس يؤكد على :

رفض كل عمل يريق دماء الأبرياء، ويزهق أرواح الآمنين، وينشر الفساد فى الأرض، أيًّا كان منفِّذه وأيًّا كان دينه، أو عرقه، ذلك بأن ديننا الحنيف يحترم النفس الإنسانية ، ويرعى حرماتها ، ويُحرِّم الإعتداء عليها، ويجعلها من أكبر الكبائر إذ يقول الله تعالى: “مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا“.

ويهيب المجلس بالعالم أجمع نشر السلام والأمان، وسد كل ما يؤدي إلى العنف والإرهاب.

والله من وراء القصد، وهو هادي السبيل،

نسأل الله أن ينشر الأمن والأمان والسلام على العالم أجمع،

والحمد لله رب العالمين

 

                                                                            12 ربيع الأول 1442هـ الموافق 29/10/ 2020م

 

الشيخ الدكتور/ حسين حلاوة
الشيخ الدكتور/ صهيب حسن
“الأمين العام” “رئيس المجلس”

 

 
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق