الفتاوى

الطب

رقم الفتوي: 4107

تاريخ النشر: 7 نوفمبر,2018

مداواة الرجل للمرأة وعكسه

السؤال

قرار 6/24 مداواة الرجل للمرأة وعكسه   قرر المجلس ما يلي: أولاً: الأصل حِلُّ تداوي المسلم عند الطبيب غير المسلم عند الحاجة. ثانياً: في حال كون الطبيب رجلاً والمريض امرأة أو بالعكس، فإن المجلس يوصي بالاحتراز من الخلوة المحرمة، وبالتزام الحشمة، وتجنب التبرج الممنوع، ومراعاة آداب لقاء الرجل بالمرأة.

الإجابة

قرار 6/24

مداواة الرجل للمرأة وعكسه

 

قرر المجلس ما يلي:

أولاً: الأصل حِلُّ تداوي المسلم عند الطبيب غير المسلم عند الحاجة.

ثانياً: في حال كون الطبيب رجلاً والمريض امرأة أو بالعكس، فإن المجلس يوصي بالاحتراز من الخلوة المحرمة، وبالتزام الحشمة، وتجنب التبرج الممنوع، ومراعاة آداب لقاء الرجل بالمرأة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق