قرارات المجلس

حول التدين الإسلامي في الواقع الأوروبي

قرارات الدورة العادية الخامسة والعشرين

للمجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث

المنعقدة بمدينة إستانبول / تركيا

في الفترة

22-26 ذي الحجة 1436هـ

الموافق 6-10 تشرين الأول (أكتوبر) 2015 م

قرار 101 (2/25)

حول التدين الإسلامي في الواقع الأوروبي

إن رعاية حق التدين من أهم مقتضيات العيش المشترك وإن حرية الممارسة الدينية بصورها المختلفة، مما يجب حمايته في الإطار العام للقوانين، وليس من العدل مصادرة حق أي متدين في الالتزام بشعائر دينه، وأنه من حق المسلمين كما هو من حق غيرهم أن يبينوا الأقوال والأفعال والعادات التي يعتبرونها من طبيعة تدينهم كما أنه من حقهم كذلك إظهار الممارسة الدينية في الوسط الخاص والوسط العام بعيدًا عن كل معاني الإثارة أو المس بحرية الآخرين.

وإن من أهم ما تدعو إليه التعاليم الإسلامية بخصوص مسألة التدين في الواقع الأوروبي ما يلي:

أ – الحفاظ على الالتزام بشعائر الدين المتعلقة بالفرد والجماعة مع مراعاة أعراف المجتمع وأحواله دون إخلال بالثوابت والقطعيات.

ب – ترشيد التدين الإسلامي حتى يكون قائمًا على فقه صحيح، مراعيًا للأولويات في مجال المأمورات والمنهيات، موازنًا بين الشكل والمقصد، وبين الظاهر والباطن، ومعتبرًا للتيسير ورفع الحرج.

ج – واجب المسلمين في أن يجتهدوا في توسيع دائرة التواصل مع المجتمع، وفى بيان حقيقة التدين الإسلامي وعرض مبادئ الإسلام بالوسائل المختلفة بما يحقق الانفتاح والتعارف المتبادل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق