المجلس الأوربي للإفتاء والبحوث “عشرون عاماً من العطاء” | المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث
الخميس , نوفمبر 23 2017
الرئيسية / الاخبار / المجلس الأوربي للإفتاء والبحوث “عشرون عاماً من العطاء”

المجلس الأوربي للإفتاء والبحوث “عشرون عاماً من العطاء”

المجلس الأوربي للإفتاء والبحوث "عشرون عاماً من العطاء" ecfr27

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد،

فقد أنعم الله تعالى على مسلمي أوربا بالمجلس الأوربي للإفتاء والبحوث، ويمثل أهم مرجعية إفتائية بحثية جماعية على الساحة الأوربية، وقد مر على إنشائه عقدين من الزمان، قدم خلالهما خدمة جليلة للفقه ولمسلمي أوروبا؛ وخلال مسيرة المجلس العلمية المباركة أنتج إنتاجا علميا كان له أثر في ترشيد مسلمي أوربا ومساعدتهم على أن يعيشوا إسلامهم في ظل مجتمعات غير إسلامية باعتدال ووسطية تنأى بهم عن الإفراط والتفريط وتحفظ عليهم دينهم؛ كما أصبح المجلس بحمد الله تعالى مرجعا للمؤسسات الأوروبية العلمية والمدنية، وكان نتاجه العلمي محل اهتمام الباحثين والدارسين فى الجامعات والمعاهد العلمية الشرعية في أوروبا وخارجها؛ وقد أحدث باجتهاداته الجديدة الصادرة عنه حراكا فقهيا تجديديا تفاعلت معه المجامع ومؤسسات الإفتاء الفقهية الأخرى؛ والمجلس مع ما حققه من مكاسب علمية وتوجيهية خلال عقدين من الزمن منذ تأسيسه فقد حان الوقت إلى إجراء نظر تقويمي لمسيرته العلمية يقف معه عند ما يجب مراجعته وتحسينه وتطويره، إذ أن كل عمل بشري اجتهادي لا يمكن أن يدعى له الكمال ولو كان جماعيّا.

وبالنظر إلى المسيرة السالفة والحافلة للمجلس، فقد ارتأت الأمانة العامة للمجلس أن يكون موضوع الدورة القادمة السابعة والعشرين التي تأتي بمناسبة مرور عشرين سنة على تأسيس المجلس (1997 ـ 2017):

المجلس الأوربي للإفتاء والبحوث: عشرون عاما من العطاء.

تقويم للماضي، ورؤية للمستقبل

 ستنعقد دورة المجلس 27 فى الفترة من 7-11 نوفمبر 2017 الموافق 18 – 22 صفر 1439هـ.

آملين أن تكون هذه الدورة منطلقا وبعثا جديدا للمجلس، يطور بعدها من أدائه، ويكمّل نقصه، ويستدرك ما فاته في العقدين السابقين.

شاهد أيضاً

فعاليات اليوم الثاني لأعمال المجلس

فى اليوم الثاني لأعمال المجلس عقد أصحاب الفضيلة العلماء ثلاث جلسات إدراية لوضع خطة مستقبلية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *